المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من تبعات استمرار إغلاق الموانئ النفطية

المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من تبعات استمرار إغلاق الموانئ النفطية

يوليو 02, 2018 - 11:18
القسم:

حذرت المؤسسة الوطنية للنفط من أن إيقاف عمليات تصدير الخام من المحطات النفطية المغلقة حاليا سيكون له عواقب وخيمة على الشركات التابعة للمؤسسة والاقتصاد الوطني والشعب الليبي على المدى الطويل والقصير.

وقالت المؤسسة على صفحتها الرسمية إن إجمالي الخسائر اليومية الناتجة عن عمليات الإغلاق في كل من موانئ السدرة، وراس لانوف، والحريقة، والزويتينة يقدر بنحو 850 ألف برميل من النفط الخام يوميا، بالإضافة إلى 710 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المستخدم بشكل أساسي في توليد الكهرباء في محطات شمال بنغازي و الزويتينة إضافة إلى تزويد الحقول بالطاقة الكهربائية والغاز، وما يزيد عن 20 ألف برميل يوميا من المكثفات.

وأضافت المؤسسة أن توليد الطاقة في محطات كهرباء الزويتينة و شمال بنغازي سوف يتأثر بشكل سيئ، لافتة إلى أنها تواجه عجزا في ميزانية استيراد المحروقات ولن تكون قادرة على تعويض الغاز المفقود بسبب الاغلاق عن طريق استيراد المزيد من الوقود السائل البديل عن الغاز من الخارج.

وأشارت المؤسسة إلى أن  خسائر الإيرادات اليومية المرتبطة بإيقاف إنتاج النفط الخام والمكثفات والغاز الطبيعي يقدربمبلغ 67.4 مليون دولار.

وجدد المؤسسة دعوتها لما يعرف بـ "القيادة العامة" إلى إنهاء الإغلاق والسماح لها بالقيام بدورها الحيوي و الاقتصادي المعترف به دوليا باعتبارها الجهة الليبية الوحيدة المسؤولة عن استكشاف و إنتاج و تصدير المنتجات النفطية، محذرة من أن  عدم القيام بذلك سيكون له عواقب وخيمة أخرى على البنية الأساسية التشغيلية الرئيسية لقطاع النفط والغاز و كذلك المالية العامة للدولة.