مصدر تركي: روسيا هي من قصفت الوطية وتفادت ضرب الأسلحة التركية

مصدر تركي: روسيا هي من قصفت الوطية وتفادت ضرب الأسلحة التركية

يوليو 18, 2020 - 12:13
القسم:

نقل موقع الجزيرة نت عن مصدر خاص في الرئاسة التركية بأن روسيا هي من قصفت قاعدة الوطية العسكرية في غرب ليبيا وليس مصر أو الإمارات أو مليشيات مجرم الحرب خليفة حفتر.

وأضاف المصدر أن الروس تفادوا ضرب الأسلحة التركية الموجودة في القاعدة واكتفوا بضرب أسلحة أمريكية كانت فيها، مشيرا إلى أن القاعدة كانت تضم أنظمة دفاعية ورادارات وأنظمة تشويش تركية نُقلت إليها حديثا تمهيدا لبدء اتسخدامها من الجيش التركي وهي لم تصب بأذى خلال القصف.

ونفى المصدر التركي لموقع الجزيرة نت ما ورد في وسائل إعلام حول إمكانية نشر تركيا لمنظومة الدفاع الجوي الروسية إس400 في ليبيا تحسبا للتدخل العسكري المصري.

وكان رئيس الاستخبارات العسكرية السابق في رئاسة الأركان التركية إسماعيل حقي استبعد حدوث صدام تركي مباشر مع مصر أو روسيا أو أي قوة أخرى في ليبيا.

وأوضح حقي أن الدعم الأميركي لتركيا في ليبيا سيمنع مصر والإمارات من دخول حروب مباشرة مع تركيا، كما أن التعاون التركي الروسي في ملفات دولية مختلفة يسد الطريق أمام أي حرب بينهما، لكنه لم يستبعد حصول حرب بالوكالة بين القوى الفاعلة والأطراف المتصارعة في ليبيا.

وشدّد على أن أنقرة ستستمر في دعم حكومة الوفاق الوطني الشرعية سياسيا وعسكريا حتى تحرير سرت والجفرة، ثم ستدعم الجلوس على طاولة المفاوضات مع الشرق الليبي والأطراف الداعمة له، بحسب قوله.

يُذكر أن طائرات حربية مجهولة نفذت غارات على قاعدة الوطية الجوية في الرابع من يوليو الجاري وقد توعّد حينها الناطق باسم الجيش الليبي العقيد طيار محمد قنونو بالردّ على القصف.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر