الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا : موارد النفط في ليبيا يجب أن تبقى تحت سيطرة حصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية

الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا : موارد النفط في ليبيا يجب أن تبقى تحت سيطرة حصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية

يونيو 27, 2018 - 19:45
القسم:

أعربت حكومات كل ن فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة عن قلقها العميق إزاء الإعلان عن نقل تبعية حقول النفط في رأس لانوف والسدرة ووضعها تحت سيطرة كيان آخر غير المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية.

واعتبرت في بيان لها أن منشآت النفط الليبية وإنتاج النفط وعائداته هي ملك للشعب الليبي وطالبت بأن تظل هذه الموارد الليبية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية وتحت الرقابة الوحيدة لحكومة الرئاسي.

وأوضح البيان أن قرار مجلس الأمن رقم 2362 (2017) يدين محاولات تصدير النفط بشكل غير مشروع، بما في ذلك النفط الخام والمنتجات البترولية المكرّرة من ليبيا من قبل مؤسسات موازية لا تعمل تحت سلطة حكومة الرئاسي.

وأكد البيان أن أي محاولة للالتفاف على نظام عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيسبّب ضررا بالغا لاقتصاد ليبيا، ويزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية، محذرا من أن المجتمع الدولي سيحمّل الذين يقوضون سلام ليبيا وأمنها واستقرارها المسؤولية كاملة.

 ودعا البيان جميع الجهات المسلّحة إلى وقف الأعمال العدائية والانسحاب الفوري من المنشآت النفطية دون شروط قبل حدوث المزيد من الضرر.

كما طالب البيان بضرورة السماح للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية مرّة أخرى بتبنّي العمل دون عوائق نيابة عن الشعب الليبي، وإصلاح البنية التحتية التي تضرّرت بعد الهجوم الذي شنّته قوات تحت إشراف إبراهيم جضران، وإعادة تصدير النفط والإنتاج الذي تعطّل جرّاء ذلك الهجوم.