باشاغا يحذر من انفجار جديد يصعب احتوائه

باشاغا يحذر من انفجار جديد يصعب احتوائه

فبراير 12, 2020 - 17:34
القسم:

لدى استقباله وفدا إيطاليا برئاسة وزير الخارجية دي مايو, وزير الداخلية فتحي باشاغا يحذر من انهيار الهدنة وانفجار الوضع, ويجدد رفض حكومة الوفاق لفكرة توطين المهاجرين.

وزير الداخلية فتحي باشاغا يستقبل وزير خارجية إيطاليا في طرابلس 12/2/2020

حذر وزير الداخلية فتحي باشاغا من تصاعد حدة الاشتباكات في طرابلس, وقال إن القصف الذي تقوم به مليشيات حفتر على العاصمة سيؤدي إلى انفجار جديد يصعب احتوائه, رغم جدية حكومة الوفاق بشأن الهدنة.

جاء ذلك خلال اجتماع له مع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو, والوفد المرافق له, في طرابلس صباح اليوم الأربعاء, بحضور سفير ليبيا لدي الاتحاد الأوروبي, وعدد من المسؤولين في وزارتي الخارجية والداخلية الليبية, بحسب المكتب الإعلامي لوزراة الداخلية.

وشكك باشاغا خلال اللقاء في إمكانية استمرار الهدنة, في ظل استمرار تعرض العاصمة لقصف شبه يوميي من قبل ميليشيات حفتر ومرتزقته.

وقال "إن الحرب التي يشنها حفتر ومليشياته لازالت قائمة, وأن الهدنة لازالت هشة".

وبخصوص ملف الهجرة, فقد أكد الوزير رفض حكومة الوفاق فكرة توطين المهاجرين, وكذلك أي موضوع آخر يمس السيادة الليبية.

ويرى باشاغا  أن حل الهجرة غير الشرعية يبدأ من الجنوب الليبي, ومن الدول الإفريقية التي يتدفق منها هؤلاء المهاجرين, حيث يدفع الفقر والحاجة العديد منهم للهجرة إلى الدول الأوروبية, بحثا عن حياة أفضل وأكثر استقرارا, وفقا للوزير.

وبحسب مصادر دبلوماسية من روما, فإن زيارة دي مايو إلى طرابلس تأتي عقب لقائه بنظيره الفرنسي جان إيف لو دريان, في باريس, والذي تصدر الملف الليبي جدول أعمالهم, بحسب وكالة آكي الإيطالية.
 
 

المزيد من ليبيا أوبزيرفر