الرئاسي يدين هجوم سبها ويحمل حفتر مسؤولية عودة داعش

الرئاسي يدين هجوم سبها ويحمل حفتر مسؤولية عودة داعش

مايو 04, 2019 - 23:53
القسم:

أدان المجلس الرئاسي الهجوم الذي استهدف مركز تدريب للجيش في مدينة سبها اليوم السبت، محملا قائد عملية الكرامة خليفة حفتر المسؤولية المباشرة عن عودة تنظيم الدولة لنشاطه الإرهابي.

وأعرب المجلس الرئاسي في بيان عن تعازيه لأسر الضحايا من أبناء الوطن الذين سقطوا نتيجة لهذه الجريمة البشعة متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

وأكد المجلس أنه حذر بعد الاعتداء على طرابلس من أن المستفيد من هذا العدوان هو التنظيمات الإرهابية، ووفر لها المناخ الملائم لاستعادة أنشطتها.

واعتبر البيان أن حفتر ترك الجنوب في فوضى بعد أن كان يزعم بأن حربه هناك الهدف منها القضاء على الإرهاب مثلما يزعم الآن في عدوانه على طرابلس، حيث زج بقواته في معركة خاسرة، وخلق برعونته وشهوته العارمة للحكم واستهانته بأرواح الليبيين فوضى في كافة أنحاء البلاد.

وأشار المجلس الرئاسي إلى أن المجتمع الدولي في حال استمر صمته تجاه ما يقوم به حفتر، فإنه يشارك بصمته في تمدد هذه الجماعات مجددًا داخل ليبيا، بعد أن تمكنت قوات حكومة الوفاق من القضاء عليها في سرت، واقتلاع معظم خلاياه النائمة في عدة مناطق في البلاد.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم على مقر التدريب العسكري بسبها الذي أسفر عن سقوط 10 قتلى و 6 جرحى وإحراق عدد من الدبابات والمخازن بعد اغتنام آليات وذخائر، وفق ما تداولته وكالات الأنباء.

 
 

المزيد من ليبيا أوبزيرفر