حكماء وأعيان زليتن :نرفض أي اتفاقيات شخصية وعلى رأسها اجتماع أبوظبي المشبوه

حكماء وأعيان زليتن :نرفض أي اتفاقيات شخصية وعلى رأسها اجتماع أبوظبي المشبوه

مارس 05, 2019 - 09:15
القسم:

أعلن مجلس حكماء وأعيان زليتن عن رفضه إي اتفاقيات شخصية التي لا تستند إلى أي شرعية وعلى رأسها المشاورات المشبوهة والمتمثلة بالإجتماع الذي حصل مؤخراً في أبو ظبي.

واعتبر المجلس في بيان له، الإثنين، إن ما يجري اليوم داخل وخارج البلاد هو محاولات مستمرة لتمزيق النسيج الإجتماعي وتفريق الكلمة وضرب وحدة التراب الليبي، تحت مسميات وشعارات براقة، ومنها التعجيل بقيام الدولة ومحاربة الإرهاب في بعض المدن والقرى وعلى رأسها الجنوب الليبي.

وأكد المجلس على ضرورة وحدة الوطن وحرية المواطن وقيام دولة المؤسسات والقانون تحت الدستور، موضحا أن الدستور هدف ضحى من اجله المخلصون واستشهد في سبيل تحقيقه عشرات الآلاف من أبناء الشعب الليبي في ثورة 17 فبراير.

كما أكد دعمه كل الجهود الرامية لقيام جيش قوي قادر على حماية الوطن، وقيام شرطة قادرة على بسط الأمن والأمان في ربوع دولة مدنية، مشدداً على عدم عسكرة الدولة أو اعادة ترسيخ حكم الفرد.

وأعلن البيان عن رفض المجلس للإرهاب بجميع أشكاله وأساليبه وان الوقوف في وجهه ومحاربته واجب وطني، مضيفاً أن وحدة التراب الليبي وسلامة الوطن واجب مقدس يفتدوه بأرواحهم.

وطالب الدول الأجنبية الكف عن التدخل في الشأن الليبي، داعيا كل الليبيين الجلوس على طاولة واحدة من أجل الوطن ومصالحه، ومن أجل قطع الطريق على من يسعى لتخريبه وتأخير قيام الدولة.