لجنة المصالحة بين الزنتان و المشاشية تستأنف اجتماعاتها بعد توقف دام أشهر

لجنة المصالحة بين الزنتان و المشاشية تستأنف اجتماعاتها بعد توقف دام أشهر

أبريل 09, 2018 - 17:00
القسم:

استأنفت بمدينة غريان أمس الأحد لجنة المصالحة بين منطقتي الزنتان والمشاشية والمكونة من عدد من مجالس وأعيان ومشايخ مناطق الجبل وبني وليد وترهونة اجتماعاتها بعد توقف استمر لعِدة أشهر.

واستعرض أعضاء اللجنة في مستهل اجتماعهم أخر المستجدات حول عودة أهالي منطقة العوينية إلى بيوتهم ، مؤكدين على أن الأمور تسير بشكل حسن ، وأنه توجد بعض العقبات المتمثلة في تضرر بعض المنازل والتي تتطلب موقف جاد من الحكومة والمنظمات الدولية بوضع حل سريع لهذه العائلات.

وأعلن أعضاء لجنة المصالحة من منطقة بني وليد تعليق مشاركتهم في أعمال هذه اللجنة إلى أن يتم البث في قضية اغتيال أعضاء للجنة الشيخين "عبد الله إنطاط" ، و"خميس سباقة" ومرافقيهما الذين تعرضوا لعملية اغتيال خلال السنة الماضية أثناء عودتهما من اجتماع للجنة المصالحة بمنطقة العوينية ، مطالبين زملائهم أعضاء اللجنة من باقي المناطق بضرورة مواصلة الجهود من أجل رأب الصدع وإصلاح ذات البين في ملف المشاشية والزنتان ، وفي أي مشكلة قد تحدث في المنطقة وذلك من أجل وحدة ليبيا ، وأمن مواطنيها .

واتفق المجتمعون على أن يكون الاجتماع القادم في مدينة جادو ، وعلى أن يكون موعده قبل حلول شهر رمضان المبارك .

وأصدر أعضاء اللجنة في ختام اجتماعهم بياناً ترحموا فيه على الشيخين "عبد الله إنطاط" ، و"خميس سباقة" ومرافقيهما ، كما استنكر البيان الجريمة البشعة التي طالت أطفال عائلة الشرشاري ، متقدمين بأحر التعازي لعائلة المغدورين ولأهالي مدينة صرمان كافة .

وطالب البيان أجهزة الدولة ذات العلاقة بضرورة إظهار ملابسات هذه القضية وإنزال أشد العقوبات بمرتكبيها.