رئيس مجلس النواب : حكومة باشاغا بإمكانها حل أزمة الكهرباء والتي ستنتهي مشكلتها قريباً

رئيس مجلس النواب : حكومة باشاغا بإمكانها حل أزمة الكهرباء والتي ستنتهي مشكلتها قريباً

يوليو 06, 2022 - 12:37
القسم:

صالح ندد بتصريحات سفير الولايات المتحدة الأخيرة واصفاً اياها بأنها تزيد الانقسام والتشتت

صورة من الأرشيف

قال رئيس مجلس النواب عقيله صالح "إن سبب التدني في مستوى الخدمات راجع لأداء حكومة "عبدالحميد الدبيبة" مؤكدًا أن الفساد الذي تسببت به هذه الحكومة لم يحصل ولن يحصل في المستقبل، وأن استمرار حكومة الدبيبة هو استهانة بالشعب الليبي، فالنظم السياسية في العالم تنصّ على أن الحكومة تستمد شرعيتها من مجلس النواب".

وقال عقيلة في تصريحات ل"قناة المستقبل"، "إن حكومة الدبيبة منتهية بالمقاييس كافة، سواء بالإعلان الدستوري، أو الاتفاق السياسي، أو بقرار من مجلس النواب، فضلاً على أن الجلسة التي منحتها الثقة تضمنت موعد انتهائها في (24 من ديسمبر)، ومضيفًا أن مجلس النواب قد كلّف حكومة جديدة بتصويت (149) عضوًا بمجلس النواب".

و وصف استمرار حكومة الدبيبة بأنه لا يعدو كونه إلا زيادة للانقسام، والعرقلة السياسية، و زيادة الفتنة، واستغلال المال العام، باعتبار أن الحكومة يجب أن تصرف الميزانية عن طريق الموازنة التي أقرّها مجلس النواب، وشدد على المؤسسات المتمثلة بمصرف ليبيا المركزي، وهيأة الرقابة الإدارية، وديوان المحاسبة، الالتزام بتنفيذ و احترام قرارات المجلس، وأن تضرب بيد من حديد على العابثين.

وطالب عقيلة النائب العام اعتبار كل من لا يُعتمد بقرارات مجلس النواب مسيئًا لاستعمال السلطة وفاقدًا للصفة ، لافتاً إلى أن على المجتمع الدولي احترام إرادة الليبيين، فالحكومة الشرعية هي التي نالت ثقة مجلس النواب، منددًا بتصريحات السفير الأمريكي الأخيرة، واصفًا إياها بأنها تزيد الانقسام والتشتت.

وجدد رئيس مجلس النواب تأكيده على أن حكومة "فتحي باشاغا الموازية" هي الشرعية فقط، وأن بإمكانها توفير الخدمات المختلفة، وتحسين الظروف المعيشية للشعب الليبي، لا سيما ملف الكهرباء، الذي أكد قرب الانتهاء في المشكلات التي تعانيها، وفقًا لما ورد من لجنة الطاقة بمجلس النواب.

وكانت الأمم المتحدة قد دعت في بيان لها الساسة الليبيين إلى الامتناع عن استخدام تاريخ (22 يونيو) كأداة للتلاعب السياسي، مشيرة إلى أن انتهاء خريطة طريق ملتقى الحوار السياسي يكون بإجراء انتخابات رئاسية و برلمانية.