خليفة حفتر أقل المترشحين حظاً في الفوز بالانتخابات

خليفة حفتر أقل المترشحين حظاً في الفوز بالانتخابات

نوفمبر 19, 2021 - 17:57
القسم:

أكد المحلل السياسي "عبدالله الكبير" أن "خليفة حفتر" يعتبر عنصر تأزيم ودخوله إلى سباق الانتخابات الرئاسية يهدد بفشل الاقتراع الانتخابي برمته، مضيفًا: "يبدو أن القوى الدولية التي ساندت حفتر في حروبه السابقة ما زالت تراهن على مشروعه وتدفع بقوة لإجراء الانتخابات رغم علمها باتساع الرفض الشعبي لحفتر".

وصرح الكبير ل"لجزيرة نت" بأن حفتر لديه فرصة للفوز ولكنها ليست بالحظوظ الكبيرة، مشيراً إلى أنه إذا لم يسمح ل"عبد الحميد الدبيبة" بالترشح ستزيد فرصته في الفوز.

واعتبر أن مناطق نفوذ حفتر هي مناطق سيطرته، و وزنها الانتخابي ليس كبيرًا، ولكن قد يكون لديه أنصار في الجنوب والغرب، وإذا استبعد "سيف الإسلام القذافي" ربما يصطف أنصاره خلف حفتر نكاية في مرشحي ثورة فبراير 2011م.

وأشار الكبير إلى أن الرفض الشعبي لترشح القذافي وحفتر، والإصرار على القوانين المرفوضة من أغلب الأطراف السياسية، قد يدفعان إلى تأجيلها أو مقاطعتها وربما عدم إجرائها في بعض المناطق، وهو ما سيؤدي حتما إلى عدم الاعتراف بنتائجها من الأطراف المقاطعة إيذانًا باستمرار الصراع.

كما أكد مدير مركز (أسطرلاب) "عبد السلام الراجحي" للجزيرة نت: أن فرص حفتر للوصول إلى الحكم بالانتخابات ضعيفة جدًّا، إذا أجري الاقتراع بمراقبة دولية ونزيهة من خلال السماح لكل المرشحين بخوض السباق الانتخابي بما في ذلك الدعاية الانتخابية على الأرض والوصول إلى مناطق سيطرة حفتر.

وتابع قائلاً : "من أنهى مشروع حلم حفتر بالسلطة سواء عبر صندوق الاقتراع أو صندوق الذخيرة بالقوة هو هزيمته في العاصمة طرابلس، التي فتّت ما تبقى لحفتر من شعبية وأظهرت جنونه ومرضه وإجرامه عند فشله، واكتشاف من كان يعتقد أنه شخصية جيدة جرائمه الكثيرة ومن بينها المقابر الجماعية في ترهونة".

ويرى الراجحي أن "حفتر" سيكون له حظوظ في مدينة سرت بحكم وجود أبناء عمومته الفرجان، وفي مدن إجدابيا وبنغازي والمناطق والقرى بضواحي بنغازي وفي أوباري وسبها، لكن بشكل عام لن تتجاوز نسبة الأصوات لحفتر 15% إذا جرت الانتخابات بشكل نزيه وبمراقبة دولية.

وأفاد بأن حظوظ "سيف الإسلام" القذافي في قبول أوراقه واعتماده كمرشح نهائي صعبةٌ بحكم وجود أحكام قضائية بحقه، وقد حولت أوراق المترشحين من مفوضية الانتخابات إلى النائب العام الذي سيبلغ القذافي أنه مطلوب للعدالة.

وأشار الراجحي إلى أنه قد يتم القبول ب"حفتر"، رغم ارتكابه جرائم حرب، باعتبار أن حظوظه ضعيفة، وهي أفضل طريقة ليدخل الانتخابات ويخسرها، ومع ذلك فإنه سيفرض نفسه بالقوة في المشهد الليبي، على حد قوله.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر