المشري: القوانين الانتخابية كُتبت ما بين القاهرة وباريس بإشراف من أبوظبي

المشري: القوانين الانتخابية كُتبت ما بين القاهرة وباريس بإشراف من أبوظبي

نوفمبر 01, 2021 - 20:54
القسم:

حول دور البعثة الأممية، قال المشري: البعثة تُخالف قرارات مجلس الأمن، مع أن رئيس البعثة يحاول الالتزام بالاتفاق السياسي وقرارات مجلس الأمن

صورة أرشيفية لرئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري الإثنين: إن هناك دول لا تريد الاستقرار لليبيا وتضع العراقيل بإصدار قوانين غير قابلة للتطبيق، وإن طُبِّقت فستنتج مخرجات غير قابلة للتسويق.

وأعرب المشري عن أسفه لـ "زيارة وزير خارجية دولة جارة لليبيا، بعد حضوره لمؤتمر دعم الاستقرار في طرابلس، بزيارة أكبر معرقل لعملية الاستقرار في ليبيا"، في إشارة منه لزيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري لمجرم الحرب خليفة حفتر في الرجمة.

وأضاف "للأسف الشديد، القوانين الانتخابية لم تُكتب برئاسة مجلس النواب، بل كُتبت ما بين القاهرة وباريس وبإشراف من أبوظبي". 

وتابع رئيس مجلس الدولة "نحن دولة مستقلة ذات سيادة نتمسك باستقلالنا وسيادتنا وقرارات مجلس الأمن التي نصت جميعها على ضرورة الالتزام بالاتفاق السياسي". 

وحول دور البعثة الأممية، قال: البعثة تُخالف قرارات مجلس الأمن، مع أن رئيس البعثة يحاول الالتزام بالاتفاق السياسي وقرارات مجلس الأمن.

وأشار إلى أنّ هناك بعض الموظفين بالبعثة الأممية يعملون كمخبرين لأجهزة مخابرات أجنبية، يحاولون التشويش دائماً بأنه لن يحدث توافق بين مجلسي الدولة والنواب، وأن البعثة يجب أن تستمر في دعم القوانين الصادرة عن مجلس النواب والمكتوبة بعواصم دول أخرى. 

كما لفت إلى أن الشخص المكلف بتسيير أعمال المفوضية في إشارة منه إلى عماد السايح، يبذل جهوداً مضنية لتمرير هذه القوانين المعيبة ويرفض تمرير قانون الاستفتاء على الدستور بحجة عدم موافقة المجلس الأعلى للدولة عليه، وفق قوله.

المزيد من ليبيا أوبزيرفر