الحامي: البرلمان يحاول أن يظهر المجلس الأعلى هو المعرقل للانتخابات بإصداره قوانين أحادية الجانب

الحامي: البرلمان يحاول أن يظهر المجلس الأعلى هو المعرقل للانتخابات بإصداره قوانين أحادية الجانب

سبتمبر 14, 2021 - 12:05
القسم:

صورة من الأرشيف

قالت عضو المجلس الأعلى للدولة نعيمة الحامي في تصريح لـ "القدس العربي": أن مجلس النواب يحاول أن يثبت أن المجلس الأعلى للدولة هو المعرقل عن طريق إصدار قانون بطريقة أحادية وبدون تطبيق للمادة 23 من الاتفاق السياسي، مشيرة إلى أن مجلس النواب لم يهتم حتى ببيان أعضائه الذين أكدوا أن التصويت على القانون لم يتم، وأن القانون لم يتم بتصويت 120 عضواً حسب القانون، مما يعد مخالفاً، حيث يحتاج إقراره إلى هذه النسبة.

وتابعت الحامي في تصريحاتها قائلة: "أن ما يريدونه هو أن يرفع شعار بأن مجلس الدولة هو المعارض، وأن عقيلة صالح في الواقع لا يريد أن تجرى الانتخابات، لكن أراد أن يحملها على عاتق المجلس الأعلى للدولة".

وأضافت أن هناك ما يقارب 135 توقيعاً من مؤسسات ونشطاء وقعوا على رفضهم لهذا القانون، ومنهم بلديات، وسيكون لها اجتماع قريب جداً، وأن من يقرأ نصوص القانون والإعلان الدستوري لا يمكن أن يوافق على قانون انتخاب الرئيس، مشيرة إلى أن هناك بعض الدول مع القانون والبعض الآخر ضده، بما في ذلك رئيس البعثة "يان كوبيتش" الذي رغم تصريحه إلا أنه أكد للمشري في وقت سابق بأن القانون يجب أن يصدر بالتوافق. 

وحول جلسة المجلس الأعلى للدولة الأخيرة قالت: "تحصلنا على أربع إحاطات، الأولى من رئيس لجنة إعداد القوانين الانتخابية، والثانية من رئيس لجنة المسار الدستوري، والثالثة من رئيس فرق ملتقى الحوار، والرابعة من اللجنة الدائمة وهي السياسية".

وختمت الحامي أن "أهم ما جاء في الجلسة هو تقديم مقترح قانوني الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وقد واجهتنا -نحن أعضاء لجنة إعداد القوانين- مشكلة، وهي غياب قاعدة دستورية يبنى عليها هذا القانون، مضيفة "أن المجلس سيعرض هذين القانونين للتصويت عليهما مادة مادة، كما هو الإجراء السليم وأننا فعلاً نتمسك بالاستفتاء على الدستور، لكن يجب أن نمضي قدماً حتى لا نوصف بالمعرقلين".

المزيد من ليبيا أوبزيرفر